البدء في نشر حلقات من كتاب ( المنتخب من صحيح التفسير ) للشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرياني تباعا                            تنبيه بخصوص ما ينشر على الصفحات المخترقة للدار ومحبي الشيخ الصادق الغرياني                            إطلاق النار في الهواء لا يجوز ومن فعله فهو آثم وعليه إن تسبب في قتل أحد الصومُ والعقوبةُ. الصادق بن عبد الرحمن الغرياني                            إلى الإخوة الأفاضل زوار الموقع: يمكنكم إرسال أسئلتكم واستفساراتكم الشرعية إلى البريد الإلكتروني [email protected] الخاص بدار الإفتاء                            رقم الإفتاء الموحد المجاني 1413                           
4 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق الإثنين 19 فبراير 2018م
 
Share |
2014-03-08 تاريخ الإضافة: 6571 134 ر.م:
 

بسم الله الرحمن الرحيم

الخطر يهدد الثورة ... ماذا بعد تصدير النفط؟!

باخرة ترفع علم كوريا الشمالية بميناء السدرة، تسرق النفط في وضح النهار، وما يسمى (بالمكتب السياسي لإقليم برقة) يعلن عن تصدير ثلاثمائة ألف برميل لحسابه، كل ذلك يحصل في ليبيا عن طريق السطو المسلح!

إذاً، ثروة الشعب الليبي (النفط) تسلب الآن على الشواطئ الليبية في عهد الثورة !! وعلى مرأى ومسمع من وزارة النفط والحكومة المؤقتة والمؤتمر الوطني العام، أمر يدعو إلى الضحك وإلى البكاء في آن واحد!

المضحك فيه هو موقف الحكومة التي كانت تعلن على مدى الشهور الماضية  توعُّدها (الجضران)، إذا لم يفك الحصار خلال أيام معدودة فستفعل وتفعل، وستستعمل معه كل الوسائل لفك الحصار بالقوة!

لكن الكل - بما فيهم (الجضران) - كان يعلم أنه لن يحصل شيء، و أنها تصريحات إعلامية  لا تختلف عن تهديدات حكومية  صحفية مشابهة، حول قوائم  أخرى كثيرة لجرائم قتل وتفجيرات ولصوصية. 

كانت الحكومة تتوعد فيها الجناة بالتحقيق والمساءلة القانونية، إلى أن توقفت عن هذه التحذيرات أخيرا، وكأنها لم تعد تصدق حتى نفسها! 

أسلوبٌ مثل هذا في التعامل مع الجناة - دون شك - يجرئ الخارجين عن القانون على التحدي والتمادي، ويشجع من لم يخرج على الخروج  والابتزاز، فسقطت بذلك هيبة الحكومة في عين الجميع، ولا أظن أن هناك قضية محل اتفاق من الليبيين جميعا أكثر من اتفاقهم على سقوط هيبة الحكومة وعلى فشلها، بما فيهم  كتلة أعضاء المؤتمر المتشبثة ببقائها، وعليهم أن يُعدوا الجواب لسؤال الديان عن التشبث مع الاعتراف بالفشل، فكأن ما يجري من فعلهم التصميم على المواصلة حتى حلول الكارثة، وهذا هو الظلم بعينه (ومن يظلم منكم نذقه عذابا كبيرا)!! 

هذا ما يضحك من المشهد، أما ما يبكي، فهو ما نُكبت به ليبيا من تفكك، وتخاذل، وانقسام، وإعجاب كل ذي رأي برأيه، وعزوف عن اكتمال مسيرة الثورة في جانبين:

- جانب الدعم المعنوي، وشمل كل القوى الوطنية الفاعلة - إلا من رحم ربك -  من السياسيين  والناشطين والإعلاميين والحقوقيين ومكونات المجتمع المدني، التي تضامنت أيام الثورة وازدحمت بها وسائل الإعلام، وأبهر العالَمَ توحُّدُها حين تكلمت بصوت واحد ...

 بلاءات ثلاث ...

 لا لتقسيم البلاد ...

 لا للأجنبي يطأ التراب ...

لا أقل من خروج القذافي وأولاده من حكم البلاد ...

فحققت بوحدتها شروط القوة والنصر في القرآن فانتصرت (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم). 

 - ثم عزوف آخر على الميدان تمثل في رجال أعمال كانوا يوم الثورة السند الأول لجبهات النضال، وحدوث تفكُّكٍ بغيض بين القبائل الأصيلة، الخط الثاني لجبهات القتال.

 ثم أولا وأخيرا مسك الختام، ثوارٌ أشاوس، كانوا عند التزاحم على طلب الشهادة يقترعون من يسبق أخاه في الميدان!   

أين من غضبوا بالأمس وأَرَوُا الله من أنفسهم خيرا من كل القوى الوطنية التي ذكرت؟!

أين هم مما يجري من نقض اللاءات الثلاث، عروة عروة واحدة بعد الأخرى؟! 

وحدة الوطن تنقض!

 والأجنبي يمهد له!

 والخلايا النائمة أشهرت السلاح! 

بواخر تتعاقب  الواحدة بعد الأخرى على الموانئ الليبية لسرقة النفط في وضح النهار، فهل جرى لنا مثل هذا من  قبل يا كرام ؟! 

وهل تبين للمنظرين للفدرالية بأنها تنظيم إداري، وليست تدبيرا لتقسيم البلاد؟!

هل تبين لهم - بعد اعتراف زعيم الفدرالية بسرقة النفط الليبي - خطأهم، وتحملهم مسؤولية ما يحدث وتداعياته؟!

وهل يعلم الليبيون ماذا سيصنع بمال النفط المهرب، شراء مرتزقة وذمم بعض الميليشيات والخلايا النائمة، للانقضاض على من بقي من الثوار! 

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

٧ جمادى الأولى ١٤٣٥ هـ

الموافق ٨-٣- ٢٠١٤ م

الصفحة الرئيسة
كلمة افتتاحية الموقع
الفتاوى المقروءة
الفتاوى الصوتية
مؤلفات الشيخ
أوراق وبحوث علمية
مقالات
تسجيلات البرامج والمقابلات
تسجيلات المحاضرات العامة والندوات
تسجيلات الدروس العلمية
لقاءات غرفة التناصح
خريطة الموقع
الصورة الجائزة للتأمين الصحي
مكافأة الثوار
وكالات العمرة
خرجت من الإسلام
ما هو الوجه المشروع لفتح اعتماد في المصارف؟
حكم التدخين والرد على من يقول إنه مكروه فقط
ما هو خطاب الضمان المشروع في المصرف؟
نصيحة للمسؤولين وللمتهاونين في المواقع العامة التي يمنع فيها التدخين
هل يجوز إعطاء الزكاة لشاب لم يقدر على الزواج لفقره؟
تبري الشيخ مما نسب إليه من فتاوى وما تناقله الشباب فيما بينهم في هذه الأيام، وبيان المصدر الموثوق منه لفتاوى الشيخ
ما حكم هدم الأضرحة في الوقت الحالي في طرابلس من قبل الكتيبة التي تسمي نفسها كتيبة التوحيد وهل صدرت فتوى من الشيخ بذلك؟
علاج التصفيح بالحجامة
           ( 118   مشاهدة )
نصاب الزكاة
           ( 62   مشاهدة )
الوعد الملزم في بيع المرابحة للآمر بالشراء
           ( 55   مشاهدة )
تهريب البنزين لتونس
           ( 34   مشاهدة )
بيع البيض المخصب
           ( 31   مشاهدة )
الصلاة بدون ملابس داخلية
           ( 31   مشاهدة )
حكم اكل بيض السلحفاة
           ( 29   مشاهدة )
حكم حلق اللحية وسماع الأغانى
           ( 27   مشاهدة )
مكافأة الثوار
           ( 21   مشاهدة )
زكاة الفطر في بريطانيا
           ( 21   مشاهدة )
البريد الالكتروني